زيارة الفهرس العربي الموحد إلى موريتانيا الشقيقة للمرة الثانية على التوالي

  

قام الفهرس العربي الموحد بزيارة إلى موريتانيا الشقيقة في الفترة من 27-30 أبريل 2015

وكانت تهدف إلى الوقوف على التراث الفكري والمعرفي الذي تزخر به موريتانيا، ومناقشة آليات التعاون بين الفهرس العربي الموحد والمكتبات الجامعية في موريتانيا، كما جرى مناقشة إنشاء بوابة المكتبات الموريتانية والتي ستكون إضافة كبيرة للمعرفة الموريتانية لتضم جميع كنوز المعرفة والثقافة الموريتانية في بوابة واحدة تتاح من خلال موقع الفهرس العربي الموحد ليطلع عليها العالم أجمع.

وشارك الدكتور صالح المسند والوفد المرافق له بورقة عمل بعنوان "الفهرس العربي الموحد في خدمة المكتبات والثقافة الموريتانية" حيث تناولت الورقة التعريف بالفهرس والخدمات التي يقدمها وكيفية استفادة مكتبات دول المغرب العربي من الفهرس في بناء القواعد الببليوجرافية والملفات الاستنادية والتدريب، باعتباره المنجز الثقافي والمعرفي الذي أسس لإرساء تكامل عربي وتعاون مشترك، ثم استعرض خدمات الفهرس العربي الموحد ونشاطاته في بناء مجتمع المعلومات العربي ؛ وذلك بتسليط الضوء على إنشاء شبكة معلومات تضم المكتبات العربية، وبوابات مكتبات الدول، وبوابة الكتب المترجمة وأنشطة التدريب، والملفات الاستنادية، والقاعدة الببليوجرافية، كما أوضح سعادته أن حجم القاعدة الببليوجرافية ينمو بصورة مضطردة كما ونوعا ؛ حيث تجاوز عدد التسجيلات 2 مليون تسجيلة ببليوجرافية لجميع أشكال أوعية المعلومات العربية من كتب ورسائل جامعية ومخطوطات ومصادر إلكترونية ... إلخ.

كما قام وفد الفهرس العربي الموحد بعقد دورة تدريبية قدمت لـ 240 مكتبياً متخصصاً عن المكتبة الرقمية العربية، وتناول فيها عرضاً لطرق استخدام المكتبة الرقمية وكيفية التسجيل والبحث وتنزيل الملفات.

وختاما أشار مدير المركز في نهاية حديثه إلى أن المكتبة الرقمية العربية هي استكمال للفهرس العربي الموحد ؛ حيث أنها تهدف إلى تشجيع الجهود التعاونية والتكاملية في مجال الرقمنة والتي ستسفر عن استثمارات كبيرة في صناعة المعرفة والبحث العلمي وتقنيات المعلومات والاتصالات للوصول إلى مجتمع المعرفة ودعم الاتصال والتعاون مع المكتبات العربية والجامعات ومؤسسات البحث العلمي ودور النشر والمؤلفين وصناعة المعرفة.



No comments yet. Be the first.