المكتبة الوطنية الموريتانية

 

 

 المكتبة الوطنية صرح ثقافي ومعلم وطني يؤمه الباحثون والمثقفون، وقد تأسست بموجب القانون رقم 155/ 62 الصادر بتاريخ 10 يوليو 1962، وقد مرت بعدة مراحل من الناحية الإدارية فمن مصلحة إلى إدارة مركزية ثم مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تحت وصاية وزارة الثقافة.

تعمل المكتبة الوطنية على جمع وحفظ ونشر التراث الوطني المطبوع وما أمكن من التراث العالمي المكتوب وجعله في متناول الجميع.

وبناء على المرسوم 117-2009 الصادر بتاريخ 05 مارس 2009 فقد تم إنشاء مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تدعى المكتبة الوطنية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي ومقرها نواكشوط وتتمثل المهام المسندة إليها فيما يلي :

·        جمع كافة الوثائق المطبوعة و المنشورة في البلاد مهما كان نوعها من كتب ودوريات وملصقات وبطاقات بريدية وصور وأسطوانات وخرائط ولوحات وذلك عن طريق الإيداع القانوني والشراء والتبادل والهبات.

·        إعطاء الأولوية في جمع الوثائق للأعمال الأدبية الأجنبية المتعلقة بالبلد أو بمحيطه الثقافي والجغرافي وكذلك الوثائق المرجعية مثل الفهارس و القوائم و المصنفات المشهورة والموسوعات.

·        ضمان احترام قانون الإيداع الشرعي وتمنح رقم إيداع لكل مؤلف جديد و تعد الببليوغرافيا الوطنية.

·        متابعة وتحفيز وتنسيق السياسات الرامية إلى تطوير المطالعة العمومية، وجمع البيانات الإحصائية اللازمة لتقييم هذه السياسات، وضمان المراقبة الفنية للمكتبات و دور الكتب الأخرى

·        التنظيم و المشاركة في التظاهرات الثقافية كالمعارض والعروض الموسمية.

·        توفير قائمة المقتنيات حسب النظم المعمول بها في هذا المجال.

·        المساهمة عي نشر المعرفة عن طريق تطوير المكتبات الجهوية.

·        تقديم المساعدة للباحثين والطلاب بتوفير المقتنيات وتقديم الاستشارات الضرورية.

 
توفر المكتبة الوطنية لروادها فضاء رحبا يضمن لهم اكتشاف مخزونها، و ذلك عن طريق ثلاث قاعات:

-         قاعة للمطالعة العمومية

-         قاعة مطالعة للأطفال

-         قاعة البحث

و مخزن من ثلاث طوابق.

تقع المكتبة الوطنية في دار الثقافة، وهي تتميز بموقعها الملائم في قلب العاصمة.