مكتبة جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية

نبذة تاريخية :

 مكتبة الدكتور أحمد عروة بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، مكتبة غنية برصيدها الفكري، الذي يفوق سبعا وعشرين ألف عنوان. ثرية بكنز معرفي تاريخي، يفوق ألفا وعشرين مخطوطا. رائدة في أتمتة  مختلف الوظائف والخدمات المكتبية، ذلك بأنها عملت بها منذ نشأتها، فهي تبحث دائما عما يستجيب ومتطلبات عصر تكنولوجيا المعلومات، وذلك سعيا منها لخدمة العلم وطلبته.

 
لأداء هذه الرسالة السامية، ولتسهيل مهمة الطالب والأستاذ الباحث من الاغتراف من موارد العلوم بأكواب طافحة، تسعى إدارة المكتبة ممثلة في مديرها، إطاراتها وعمالها جاهدة إلى ابتكار أنجع الوسائل والتقنيات لمسايرة التطورات الحاصلة في مجال المكتبات والمعلومات  مما يجعلها بحق مكتبة متميزة .

 

النشأة والتدشين

أنشئت جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بموجب المرسوم التنفيذي 84/182 الصادر بتاريخ 04 أوت 1984.

أما المكتبة فقد تم تدشينها في شهر سبتمبر 1993 حيث أطلق عليها اسم أحد مديري الجامعة السابقين الدكتور" أحمد عروة"  الذي كرس حياته في سبيل خدمة العلم وطلبته.

تتربع المكتبة على مساحة تقدر ب:2086.5 م²  وتضم عدة مصالح وأقسام يتم على مستواها معالجة مختلف الأوعية الفكرية ومن ثم تسهيل سبل الاستفادة منها .

التسمية ( عن أحمد عروة):

الدكتور أحمد عروة: طبيب، كاتب، باحث، وشاعر، ناضل قبل الثورة وأثناءها في عدة منظمات وطنية ، وبعد استرجاع السيادة الوطنية  تقلد عدة مناصب ، كان آخرها تعيينه عميدا على رأس جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية سنة 1989م، حتى وافته المنية يوم الخميس27 فيفري 1992 – رحمه الله -.
وعرفانا منها، وتقديرا لجهوده المبذولة في سبيل خدمة العلم وطلبته، تشرفت المكتبة المركزية بحمل اسمه. 

أعمــاله ومؤلفــاته:

 
ترك عدة مؤلفات كلها باللغة الفرنسية. تتسم كتاباته بالعقلانية والأصالة والتفتح والنزعة العلمية الجادة . له  كتاب" الإسلام في مفترق الطرق"ترجم إلى اثنتين وعشرين لغة، وبلغت مؤلفاته الطبية والأدبية أكثر من اثني عشرة كتابا بالإضافة إلى العديد من البحوث الإسلامية.

المكتبة المركزية الرئيسة

1.- فضاء للبحث ( طلبة /طالبات)-

لتسهيل عملية الوصول للكتب المراد إعارتها وضعت المكتبة تحت تصرف الطلبة فهارس مطبوعة وأخرى آلية:

•         فهارس مطبوعة :  تحوي بطاقات فهرسة للكتب وأرقام تصنيفها وفقا للتقانين المعمول بها دوليا.
* فهرس آلي  :  يتم البحث في مقتنيات المكتبة بمسائلة قاعدة البيانات عن طريق الحاسوب بالاعتماد على أسماء المؤلفين ، عناوين الكتب ، رقم التصنيف ، والكلمات المفتاحية .

2. مكتب الاستقبال (مدخل المكتبة) تتم على مستواه عمليتا:

•         الاستقبال (المراقبة والتوجيه)

•         إرجاع الكتب التي انقضت مدة إعارتها القانونية.

3.- بنكا الإعارة:

يتم على مستوى كل بنك  تلبية احتياجات الطلبة من الكتب حسب استمارة الرغبات التي يقدمها الطالب ثم تسجل في ملفه بالحاسوب

.* يسمح لطلبة مرحلة التدرج باستعارة ثلاثة (03) كتب لمدة أقصاها خمسة عشر(15) يوما.
* يسمح لطلبة مرحلة ما بعد التدرج والأساتذة باستعارة خمسة (05)كتب لمدة أقصاها شهر مع إمكانية التجديد لمرة واحدة .

 

 

4.- قاعتا المطالعة:

طلبة/ طالبات:

•         القدرة الاستيعابية للقاعتين هي 440 مقعدا، تحوي عينات من الكتب في جميع التخصصات والشعب. موجهة للاستعمال المباشر من طرف الطلبة.

•        
*  المخزن: ويسع 120 ألف نسخة ، ويعتمد على نظام الرفوف المصنفة لتسهيل الوصول إلى العناوين المطلوبة . وقد استفاد مؤخرا من عملية توسعة على حساب جزء من مقر المستودع  سابقا .

 

 

5.-  ورشة الصيانة والتجليد :

 
 تعد هذه الأخيرة ورشة مهمة إذ أنها أنشئت بغرض صيانة وتجليد مختلف الأوعية الفكرية الممزقة، ويشرف على هذه المصلحة عاملان – استفادا من تكوين مكثف بمطبعة البعث – وتقوم  هذه الورشة بصيانة وتجليد ما يقرب 302عنوانا شهريا.

6.- فضاء الانترنت
 حرصا من إدارة المكتبة على خدمة العلم وطلبته تم تخصيص 10 حواسيب مزودة بخدمة الأنترنيت لفائدة طلبة السنة الثالثة ل م د والسنة الرابعة نظام قديم وسنوات مابعد التدرج لإثراء معارفهم وبحوثهم للولوج إلى مختلف المواقع داخل الشبكة العنكبوتية.
كما تم فتح المجال أمام الطلبة الباحثين للولوج إلى قواعد معلومات البوابة الوطنية للتوثيق الإلكتروني           S N D L  على العنوان الإلكتروني WWW.SNDL.CERIST.DZ ، حيث تم تسجيل 120 طالب عن طريق المكتبة ( طلبة سنة ثانية ل م د + الماجستير والدكتوراه ) ، وهذا بمقتضى الاتفاقية المبرمة مع مركز البحث في الإعلام العلمي والتقني CERIST.

 

7.- مكتبة الشيوخ :

تتألف من :
*
مجموعة من المكتبات الخاصة لمشايخ ورجال علم معروفين على الساحة الدعوية ببلدنا الجزائر. وقفوها دعما لرصيد مكتبة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية خدمة للعلم والدين . المكتبة تضم 17 مكتبة خاصة، وكان آخر ما حصلت عليه هذه الأخيرة على سبيل الهبة مكتبة طويل حملاوي ،التي تضم 123 عنوانا.