نبذه عن المكتبة الوطنية الجزائرية  

 

 

تعتبر المكتبة الوطنية الجزائرية أقدم مؤسسة ثقافية بالجزائر، حيث يعود تاريخ نشأتها إلى يوم: 13 أكتوبر 1835 بموجب مرسوم من وزارة الحرب آنذاك التي كان على رأسها "جانتي ديبوسي" Genty Debussy. و قد كانت  حين صدور أمر تأسيسها لا تحتوي أي رصيد، إلا أن المرسوم مهد لعمليات البحث و الجمع التي أسندت مهمتها لأول محافظ للمكتبة " أدريان بيربروجيه" [Adrien Berbrugger] الذي كان يرافق الحملات العسكرية الاستعمارية إلى كبريات المدن الجزائرية ، فجمع ما يقرب من 700 مخطوطة في بادئ الأمر من مدينة قسنطينة  والتي كانت النواة الأولى لرصيد المكتبة الوطنية الجزائرية ، و أودع هذا الرصيد بمقر المكتبة الأول في بيت سكني بشارع  "صولاي" سابقا بباب الواد ثم نقلت سنة 1838 إلى ثكنة عسكرية انكشارية بباب عزون ، حيث بقيت هناك إلى سنة 1848.

و مع ازدياد رصيد المكتبة ضاق بها هذا المقر أيضا لذا كان من الضروري البحث عن مكان أوسع فوقع الاختيار على قصر مصطفى باشا الواقع بشارع  " اميل موباس "  سابقا  بالقصبة وكان ذلك في سنة 1863 و إلى غاية 1958.

استمرت رحلة الصمود لرصيد المكتبة الوطنية إلى أن فتح مقرها الجديد بشارع فرانس فانون بتليملي في أعالي العاصمة سنة 1958و لأول مرة منذ إنشائها تربعت المكتبة على مبنا يليق بها ، حيث قدرت مساحتها ب:4800م. بقاعة مطالعة تتسع ل : 450 مقعدا أما المخازن فكان مجموع طولها يقدر ب : 17 كلم ، تحتوي على 600.000 كتاب ، أما السعة الإجمالية للمكتبة فيمكن أن تصل إلى 2 مليون كتاب.

و على إثر حرق المكتبة الجامعية في : 07 جوان 1962 في خضم أحداث التخريب من طرف

جيش السري دخلت وحدات من الجيش الفرنسي على المكتبة لحمايتها من اعتداءات المنظمة السرية و في هذه الأثناء كان العمال الأوروبيون قد غادروا المكتبة.

بعد الإستقلال و في شهر سبتمبر 1962 أسندت مهمة تسيير المكتبة الوطنية الجزائرية لـ:محمود بوعياد  الذي قام بعملية هيكلة واسعة حيث أصبحت المكتبة الوطنية مقرا للإيداع القانوني و بدأت بنشر البيبليوغرافيا الوطنية الجزائرية .

و مع تزايد عدد الباحثين و كثرة الطلبات لم يكن من الممكن أن يلبي هذا المقر حاجيات القراء ، مما جعل السلطات تفكر في بعث مشروع لبناء مكتبة وطنية جديدة وفقا للمواصفات العالمية و تجهيزها بمرافق أفضل ، فتم اختيار حي الحامة  جنوب العاصمة لتشييدها .فتحت أبوابها للجمهور يوم 16 أفريل سنة 1996 بمناسبة يوم العلم و يتميز هذا المقر بمساحة ضخمة و هندسة عصرية حيث تبلغ مساحته 67000 م  تتوزع على 13 طابقا و بلغت سعة مخازنها 10 ملايين مجلد و هي الآن تضم بين رفوفها مليون كتاب .

و مع توفر هذه الإمكانيات و المرافق ازداد نشاط المكتبة فلم يعد مقتصرا على المطالعة فقط بل تعداه إلى احتضان الملتقيات و المحاضرات و تنظيم الندوات و إقامة المعارض و غيرها من النشاطات الثقافية.

مهام المكتبة الوطنية

·         جمع وحفظ وتبليغ التراث الثقافي الوطني أيا كانت وسائطه وتكفل التفتح على التراث العالمي.

·         تشارك في تطوير الشبكة الوطنية للمكتبات والوثائق، وفي هذا الإطار تضطلع المكتبة الوطنية بما يأتي:

·         تجمع شموليا الوثائق الخاضعة للإيداع القانوني وتعالجها وتحافظ عليها دوما وتطبق التشريع المرتبط بها.

·         تقتني وتعالج وتحافظ وتوزع المؤلفات والوثائق المكتوبة والسمعية والبصرية الصادرة عبر التراب الوطني وفي الخارج.

·         تجمع مجموعات المخطوطات والقطع النقدية والأوسمة والوثائق النادرة والثمينة ذات الأهمية الوطنية وتضبط فهرس ذلك.

·         تكون وتحافظ على مجموعات الوثائق المختلفة والمطبوعات والمخطوطات التي تتعلق بالجزائر، أو التي يؤلفها جزائريون، والمنشورة في الخارج، وكذلك الخرائط والتصاميم الموسيقية والمؤلفات الصوتية والسمعية البصرية.

·         تحافظ على المطبوعات الرسمية الأجنبية المحصل عليها من خلال تطبيق الاتفاقات والاتفاقيات للتبادل الدولي وتتصرف تصرف المؤتمن عليها.

·         تضع تحت تصرف المستعملين، لاسيما الباحثون، الوثائق والوسائل المادية الكفيلة بتسهيل نشاطهم.

·         تشارك في تطوير البحث.

·         تبادر بالمشاريع وتشارك في برامج البحث التي لها علاقة بميادين نشاطها.

·         تعد وتنشر المواد الوثائقية الثانوية التي تتعلق بالتعرف على الوثائق المعنية وتحديد أماكنها (الفهارس المرجعية، قواعد المعطيات، خزائن المعلومات والفهارس الجامعة....).

·         تقوم بإعداد جرود التراث الثقافي الوطني المكتوب والمحافظ عليه في المكتبات عبر التراب الوطني وفي الخارج.

·         تشاك في تطوير اقتصاد المكتبات وتقنيات الوثائق.

·         تشارك في التكوين وتحسين المستوى وتجديد معلومات المكتبيين والتقنيين والأخصائيين في الإعلام العلمي.

·         تقوم بتبادل الوثائق والمعلومات العلمية والتقنية مع المكتبات والمؤسسات العلمية الوطنية والأجنبية.

·         تشارك في إقامة الشبكة الوطنية لمراكز الوثائق ومصالحها وفي سيرها.

·         تشارك في إنجاز شبكات المطالعة العمومية وفي تنشيطها

·         تنظم الأنشطة والتظاهرات الثقافية والعلمية التي لها علاقة بهدفها

·         تقدم خدمات المساعدة التقنية للمكتبات الأخرى ومراكز الوثائق ومصالحها في البلاد.

·         تسند إلى الوثائق، التي تنشر عبر التراب الوطني، الرمز التقنيني المقرر في إطار الاتفاقات الدولية.

 

الأهــداف

·         إصدار نشرات وصفية للوثائق الموجودة وتحديثها بقوائم المقتنيات الجديدة.

·         تجميع البحوث والقوائم الببليوغرافية المنجزة من مصلحة البحث الببليوغرافي من أجل إمداد الباحث وتحديثها بما تسمح الظروف.

·         إعداد ببليوغرافيات حول مواضيع تخص الجزائر (تاريخ، اقتصاد، سياسة …الخ)

·         إعداد فهارس المعارض التي تقام حول الجزائر

·         تجميع المداخلات المعروضة خلال الأيام الدراسية سواء المنظمة من طرف المكتبة أو المؤسسات الخارجية.

 

مصالح المكتبة الوطنية الجزائرية :

1)  مصلحة المخطوطات و الكتب النادرة

2) مصلحة الحفظ و التجليد 

3) مصلحة التصوير

4) مصلحة الرصيد المغاربي

5) مصلحة الهيئات الدولية

6) مصلحة التزويد

 7) مصلحة المعالجة الفكرية و التحليلية

8) مصلحة الاعلام الآلي

9) مصلحة تسيير الاعارة و توجيه القراء

10) مصلحة المطالعة العامة

11) مصلحة الطفولة و الشباب

 12) مصلحة التبادل و الهدايا

13) مصلحة التكوين

 14) مصلحة التنشيط

15) مصلحة البحث العلمي و المنشورات

16) مصلحة الموارد البشرية

17) مصلحة الميزانية و المحاسبة

18) مصلحة التجهيز

 19) مصلحة الصيانة

20) مصلحة الوقاية والأمن

 21) مصلحة الايداع القانوني

22) مصلحة السمعي البصري

23) مصلحة الدوريات

24) مصلحة البحث البيبليوغرافي.

 

 

خدمات المكتبة الوطنية الجزائرية

       

تقدم المكتبة الوطنية العديد من الخدمات المكتبية المتطورة والفاعلة لجميع الباحثين وتتمثل تلك الخدمات في:

خدمة الإعارة:

تعد الإعارة واحدة من أهم الخدمات التي تقدمها المكتبة الوطنية، ويحق لجميع المواطنينالاستفادة من خدمات الإعارة الداخلية والخارجية وفقالإجراءات المعمول بها وتستخدم المكتبة في تقديم خدمةالإعارة النظام الآلي الالكتروني.

 

الخدمة المرجعية:

تتمثل الخدمة المرجعية في تقديم المراجع والمصادر والمعلومة المطلوبة للباحثين،وإعداد قوائم ببليوغرافية لهم عند الضرورة، كما تشمل إرشاد القراء وتوجيههم إلىالأقسام التي يحتاجونها في المكتبة، بالإضافة إلى الإجابة عن الأسئلة المرجعية التييتقدم بها المستفيدين بشكل مباشر، أو عن طريق الهاتف أو الفاكس أو البريدالالكتروني.

خدمة الإحاطة الجارية بمصلحة الدوريات:

تتركز هذه الخدمة في استعراض الوثائق ومصادر المعرفة المختلفة التي تصل إلىالمكتبة، واختيار المواد التي تناسب احتياجات المستفيدين وإعلامهم بها من خلال الفهارس التي تصدرها بانتظام مصلحة الدوريات.

خدمات الدوريات:

تعد من بين الخدمات الرئيسية بالمكتبة لما تضمه من تقديم معلومات حديثة ومتطورةفي المجالات المعرفية المختلفة، من خلال الدوريات الورقية أو الالكترونية.

خدمة المطبوعات المودعة:

تعد المكتبة مكتبة لإيداع جميع المطبوعات ، وبهذا تقدمالمكتبة خدمتها ممثلة في النتاج الفكري الوطني من كتب ورسائل جامعية ومطبوعات أخرىيتم إيداعها بالمكتبة بالإضافة إلى الأشرطة السمعية والبصرية والأقراص المدمجة، كماتضم النشرات والاتفاقيات والكتب والتقارير والدراسات والإحصائيات وغير ذلك منمطبوعات تصدرها الأمم المتحدة المنظمات الدولية، وتشمل هذه الخدمة أيضاً جميع المطبوعات المتوافرةبالمكتبة الصادرة عن بعض المنظمات العربية

خدمات البحث الآلي في قواعد المعلومات و فضاء الانترنيت:

تعرف هذه الخدمة بأنها نظام استرجاع المعلومات والبيانات بشكل فوري ومباشر عن طريقالمحطات الطرفية التي تزود الباحثين بالمعلومات المخزنةفي قواعد المعلومات.ويستطيع الباحث أن يستخدم الأجهزة المتوفرة في فضاء الأنترنت بالمكتبة.

خدمات مكتبة الطفل:

تقدم المكتبة خدمات متميزة للأطفال وفق أعمارهم المختلفة ومستويات تعليمهم مثلالإعارة على نوعيها الداخلية والخارجية للكتب ، ورواية القصة والغنائية، والمسابقات الثقافية، والرسم.

خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة:

يتم تقديمها للذين بإمكانهم التردد على المكتبة من هذه الفئة بما في ذلك خدمةالمكفوفين عن طريق توفير المطبوعات الورقية الصادرة بطريقة (برايل) وكذلك توفيرالحواسيب الخاصة بهم داخل المكتبة  للاستفادة من المعلومات المخزنة في قواعد البيانات وشبكة الانترنت.

خدمة تصوير مصادر المعلومات:

تعد من الخدمات المهمة التي تقدمها المكتبة للباحثين والدارسين والقراء بالنسبةلمصادر المعرفة التي لا تعار خارج المكتبة كالمخطوطات و الكتب النادرة و المطبوعات الحجرية ، وتشمل تصوير واستنساخ المعلوماتالمطلوبة من مصادرها الورقية إلى مصادر رقمية .